Interviews

حوار: الطيار سامح الحفني, رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران

حوار: الطيار سامح الحفني, رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران

كم عدد الرحلات التي تؤمنها مصر للطيران بين تونس و القاهرة؟
ركزت مصر للطيران في الموسم الصيفي الجديد على زيادة تردداتها إلى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث تسير الشركة نحو21 رحلة أسبوعية إلى منطقة المغرب العربي تونس والجزائر والمغرب من بينهم 7 رحلات أسبوعيًا إلى تونس وفقاً لجدول العمل في الموسم الصيفي الحالي

متى تكون فترة الذروة في الرحلات بين تونس و مصر؟
تشهد الحركة الجوية الخاصة بالشركة فترة بينية على بعض الخطوط والنقاط ومن بينها الرحلات بين مصر وتونس و يكون ذلك في الأغلب خلال فترات العطل سواء كانت فى منتصف العام الدراسي ورأس السنة الميلادية فضلاً عن عطلات الموسم الصيفي، حيث الاجازات السنوية ونهاية العام الدراسي، وعودة المصريين العاملين بالخارج

نوعية المسافرين عبر مصر للطيران هل أغلبهم من السياح أو رجال الأعمال؟
تختلف نوعيات المسافرين على رحلات مصرللطيران المتجهة والقادمة من وإلى تونس ما بين سائحين مصريين يزورون تونس والعكس سائحين تونسين يزورون مصر كما تحظى الجالية المصرية العاملة في الوظائف والمهن المختلفة في تونس ومن بينهم المدرسين بنصيب كبير في نوعيات المسافرين على رحلات مصرللطيران ، أيضا يسافر على رحلات الشركة الكثير من رجال الأعمال المصريين والتونسيين الذين لديهم علاقات تجارية بين البلدين

ما حجم اسطول مصر للطيران وعدد الخطوط التي تعمل بها الشركة في الوقت الحالي ؟
تمتلك مصر للطيران حالياً 81 طائرة من مختلف الانواع، ونسعى في الخطة المستقبلية للوصول بالإسطول الى 127 طائرة بحلول عام 2025 وذلك بما يتناسب مع خطط التشغيل ومعدلات الإمتلاء وعدد الترددات سواء على شبكة خطوط الشركة حالياً أو بما يتوافق مع الخطوط الجديدة التى تبرمج الشركة إفتتاحها خلال الفترة القادمة
هذا وتقوم الشركة حاليا بتشغيل رحلات إلى نحو 70 نقطة اي ما يقرب من 60 دولة حول العالم بالإضافة إلى شبكة تحالف ستار العالمي التي تقوم بتشغيل أكثر من 18500 رحلة يومياً إلى 1321 مطاراً في 193 دولة حول العالم وهو ما يضيف ميزة لحرفاء مصرللطيران للإستفادة من شبكة تحالف ستار

ماهو نصيب مصر للطيران من إجمالي الرحلات المؤمنة بين تونس و القاهرة باعتبار وجود الخطوط التونسية على نفس الخط؟
يمثل نصيب مصرللطيران من إجمالي الرحلات بين مصر وتونس حوالي 56% مقابل 42% للخطوط الجوية التونسية

بخلاف مطار تونس قرطاج، هل تطرحون فكرة استغلال مطارات داخلية تونسية مثل مطار نفيضة او مطار جربة؟
غير مبرمج في الوقت الراهن تشغيل رحلات إلى مطارات داخلية أخرى في تونس غير مطار قرطاج

على غرار بعض شركات الطيران الأخرى هل تفكرون بالاضطلاع بمهمة توفير الفيزا لعملائكم؟
توفر مصر للطيران خدمة الدفع الفوري عن طريق بطاقات الإئتمان المختلفة ( الفيزا كارت ) وذلك عند حجز الرحلات أو عمليات تغيير الحجز وغيرها من خدمات السفر عن طريق الموقع الإلكتروني لمصر للطيرانegyptair.com وكذلك من خلال تطبيق مصر للطيران الموجود علي الهواتف المحمولة وذلك لجميع الحرفاء الموجودين حول العالم. أيضا يمكن للحرفاء المتواجدين بالقاهرة دفع تذاكرهم عن طريق مركز الخدمة الهاتفية 1717 والذي من خلاله يقوم موظف الحجز في مركز النداء بتحويل الحريف إلى خدمة الدفع عن طريق الفيزا والذي يقوم بنفسه بإدخال رقم حسابه مع الحفاظ على كل عناصر السرية والخصوصية و مصر للطيران حاليا بصدد تفعيل موقع لتونس على موقعها الالكترونى www.egyptair.com

نلاحظ غياب تام للحملات الإعلانية و التسويقية للشركة في السوق التونسية هل هذه إستراتجية الشركة أم أنكم لا تعتزمون تطوير خدماتكم بهذه السوق؟
أؤكد أن الفترة القادمة ستشهد طفره كبيرة في مجال التسويق والإعلان الخاص بالشركة، حيث قامت مصر للطيران مؤخراً بالتعاقد مع وكالة إعلانات عالمية
– JWT –
كما تم التعاقد مع شركة سيبر للإستشارات العالمية والتي تقوم حالياً بعمل دراسة شاملة على شبكة خطوط الشركة وما يتضمنها من نقاط هامة بالمغرب العربي وبناءًا عليه سيتم اطلاق حملات إعلانية وتقديم عروض وبرامج تسويقية مكثفة في العديد من المدن الهامة على خارطة العالم السياحية

ماهو تقييمكم للسوق التونسية مقارنة بالوجهات الأخرى التي تعمل عليها مصر للطيران؟
تعد السوق التونسية من أهم الأسواق التي تحرص الشركة على تعزيز تواجدها بها، ونحن بالفعل نسير 7 رحلات أسبوعياً إلى تونس، ولا تزال الشركة تعكف على دراسة امكانية زيادة عدد الرحلات أو تدشين خطوط طيران جديدة إلى بعض النقاط الهامة بتونس. فتونس تعتبر من الوجهات الهامة بمنطقة المغرب العربي، كما يعمل بتونس عدد لا بأس به من المواطنين المصريين والذي قد يدعم من استراتيجية الشركة في فتح و تدشين خطوط جديدة إلى هناك

هل يمكن أن يكون مطار القاهرة محطة عبور بالنسبة للتونسيين القاصدين وجهات أخرى؟
بالتأكيد، يعد مطار القاهرة الدولي مطاراً محورياً ومحطة عبور للمسافرين فهو يربط بين افريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، وذلك لتجميع ركاب الترانزيت والانطلاق بهم إلى جميع المطارات حول العالم. ولا يخفى على الجميع الموقع الجغرافي الذي تنفرد به جمهورية مصر العربية بين دول القارة الأفريقية، مما يتيح للمسافرين من دول القارة ومن بينها بالطبع دول المغرب العربي الفرصة والسفر إلى عدة وجهات هامة داخل افريقيا وخارجها إلى الشرق الأوسط مثل جدة والمدينة والكويت وبيروت والرياض وبعض النقاط في الشرق الاقصى مثل بومباى و بانكوك و كوالالمبور و جاكرتا
وحقيقيةً إن قطاع الطيران المدني المصري الذي يعمل تحت مظلة وزارة الطيران المدني لا يدخر جهداً في تطوير كافة المطارات المصرية وتحويل جميعها إلى مطارات محورية وبوابات عبور إلى العديد من النقطات الهامة حول العالم

بخصوص علاقتكم مع وكالات الأسفار التونسية، هل تطرح فكرة تطوير العمل بينكم بقصد تدعيم الرحلات بين البلدين في إطار الرحلات السياحية المنتظمة؟
مما لا شك فيه أن كلا البلدين – مصر وتونس – شهدا أحوالا وظروفا سياسية متشابهة إلي حد ما ، الأمر الذي يدفع كلا الجانبين وحكوماتهما بإتخاذ خطوات وإجراءات من شأنها تعزيز حركة السفر من وإلى كلا البلدين واستعادة حركة السياحة لمعدلاتها الطبيعية مرة الأخرى. وهذا بالطبع ما تعكف عليه الحكومة المصرية من خلال استراتيجية يقوم بتنفيذها قطاعي السياحة والطيران المدني. وهناك العديد من بروتوكولات التعاون التي تم ابرامها مع عدد من الدول في هذا الصدد لتشجيع حركة السفر والسياحة الوافدة من وإلى مصر، ومما لا شك فيه أن تتضمن هذه الإستراتيجية منطقة المغرب العربي وعلى رأسها تونس
ويستهدف هذا التعاون في المقام الأول تنشيط حركة السفر من وإلى جمهورية مصر العربية خاصة وأن الفترة الحالية تشهد حركة سفر كبيرة للمسافرين خاصة موسم قضاء العطلات والتي تتيح لنا الفرصة لتقديم عروض وبرامج تسويقية وترويجية بأسعار تشجيعية تناسب جميع الشرائح وهو أيضاً ما يدفعنا للتعاون مع العديد من الجهات التي تدعم هذا الشأن. وبالطبع تونس سيكون لها نصيب كبير في هذا التعاون واعتقد ان الحملة التي اطلقتها وزارة السياحة بعنوان مصر قريبة سيكون لها مردود إيجابي على حركة السياحة التونسية الوافدة إلى مصر

الاستشارى العالمى سيبر للحلول التقنية و التى تم التعاقد معه منذ 4 شهور تقريبًا، هل توصل لأي مقترحات حتي الأن أو بدأ يضع توصيات أم مازال في مرحلة الدراسة ؟
كما ذكرت وقعت مصر الطيران نهاية شهر ديسمبر الماضي عقد مشروع خطة التطوير لشركتي مصر للطيران للخطوط الجوية وأكسبريس مع شركة  » سيبر  » العالمية للحلول التقنية لشركات الطيران ، إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى مجال اعادة هيكلة الشركات ، ومن المقرر أن يستغرق تنفيذ هذه الخطة نحو خمس سنوات بداية من شهر ديسمبر2014 وحتى نهاية العام المالي 2020/2019 ، وينقسم المشروع إلى ثلاث مراحل؛ المرحلتين الأولى والثانية من بداية المشروع ويتم تنفيذها بالتعاون بين فريق عمل من مصر للطيران وفريق عمل من بيت الخبرة (Sabre)، على أن تبدأ المرحلة الثالثة مع بداية العام المالي 2017/2016 وتنتهي بنهاية العام المالي 2020/2019 ويقوم بتنفيذها فريق عمل مصر للطيران
ويعتبر فريق عمل سيبر فى مرحلة الإنتهاء من جمع المعلومات والبيانات اللازمة من خلال اللقاءات المختلفة مع الإدارات المعنية ، و إصدار التوصيات قصيرة المدى

.

ARTICLES ASSOCIÉS

About the author

Relative Posts

Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

Your email address will not be published.